qalqilia-sh-school
منتديات مدرسة ذكور قلقيلية الشرعية ترحب بكم ... فاهلا وسهلا
مع تحيات الطلبة الخريجين .المدرسة الشرعية

qalqilia-sh-school

ملتقى الطلبة ..حدائق ذات بهجة
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
مدرسة ذكور قلقيلية الشرعية 2947804/0599130074
شاطر | 
 

 موضوع التعبير (1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات: 888
تاريخ التسجيل: 29/01/2010
العمر: 36

مُساهمةموضوع: موضوع التعبير (1)    الإثنين فبراير 14, 2011 8:11 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لمن يريد موضوع تعبير عن قصة رجل غرر به ليشهد شهادة الزور واستيقظ ضميره عندما وقف امام القاضي وشهد شهادة الحق

بدأت شارد الذهن كل دقيقة كل ثانية لم اكن اعرف ان رد الجميل شي صعب
بدأت افكاري تطرق في رأسي كأنها مطرقة ضخمة لا استطيع ايقافها
الزوجة : ابــا أحمد .... يـــا أبا أحمــد
الزوج : نعــــم يـــا أم احمــد
الزوجة : لماذا انت شارد الذهن ؟؟ قل لي لعلي اخفف عنك مصيبتك ..
الزوج : آآه...آآه يا أم احمد لو تعرفين ما حل بزوجكـ ...
الزوجة: ماذا حل بك ؟
الزوج: أتذكرين صديقي القديم أبا رامي ؟؟
الزوجة: نعم ...نعم اذكــره
الزوج: لقد أتي عندي يوم السبت في مكتبي وطلب مني خدمة
الزوجة: مـــاهي؟؟
الزوج: أن أشهد أن ابنه بريء من تهمة قتل صديقه
الزوجه: مــاذا... هل تريد أن تشهد زورا يا أبا أحمد ؟؟
الزوج: أريد ان ارد الجميل
الزوجة: أي جميل تتحدث عنه ؟؟
الزوج: أتذكرين عندما كنت في المشفى ولم استطع دفع تكاليف العلاج
لقد دفعها عني أبارامي .
الزوجة: نعم .. يا أبا احمد أنها شهادة زور... شهادة زور اتفهم ؟؟
الزوج: ماذا؟؟ كيف أستطيع رد جميله ؟؟
الزوجة: تستطيع بفعل الخير فأنت هكذا تحمي مجرم من عقوبته
الزوج: كفى أنا لاأريد سماع شئ أتركيني وحدي
فبدأت أفكاري تأخدني هنـــا وهنــاك كأنني لا أعرف سبيلي
لاأعرف طريقي قد تهت وضعت بين إزدحام الأفكار .
في الصباح الباكر إستيقظ أبا أحمد على رنين هاتفه الخلوي
أبا أحمد: الســلام عليكم ......
أبا أحمد: الحمد لله ......
أبا أحمد: نعم الساعة كم ؟؟ .......
أبا احمد: الســـاعة التاسعة؟؟ .....
أبا أحمد: لن أتاخر ....
أبا أحمد: وعليكـ الســلام ....
ذهــب أباأحمد لشرب قهوته التي إعتاد أن يشربها كل صباح ولكن أبا أحمد
شرب قهوته كأنه يشرب سمـا مر المذاق وكان يسمع صوت الطيور
كأنها أصوات وحوش تريـــــد أذيــتــه.
ذهب أبا أحمد ليرتدي ملابسه ... أستيقظت زوجته
قالت: لم تغير رأيــك بعـــد؟؟
قال أبا احمد: قلت لك انها مجرد رد جميــل
قالت الزوجة: هذه شهادة زور أتفهم ما معنى ذلكـ
الزوج: نعم أفهم ذلك
الزوجة: انا لن اتكلم بعـــد الآن ..
خرج أبا أحمد من باب بيته لينتظر أبا رامي ليأخذه إلى القاضي
أتى أبا رامي فصعد أبا أحمد إلى السيارة
وبعــد وصولهم ... إلى قاعة المحكمة
نادى القاضي أين الشاهد الأول دخل أباأحمد
قـال القاضي: أقسم بأن تقول الحق
وقف أبا أحمد وخفقات الفؤاد تدق بسرعة والجسد يقشعر
وبدأت أفكاره تأخذه هنا وهنـــاك
فبدأصوت زوجته يرن في أذنيه عندما قالت شهادة الزور
شهادة الزور
قال القاضي : هيا أيها الشاهد تكلم
قال أبا أحمد وشفتاه ترجفان : أقسم بالعلي الجبار أن أقول الحق
قال القاضي: قل ما عندك يا أبا أحمد
بدأت خفقات قلبه تتسارع أكتر فأكثر فقرر أبا احمد قول الحق
فقال أبا أحمد الحقيقة وأنها مجرد رد جميل إلى أبا رامي
رجع إلى بيته مرتاح البال .... يحمد ربه
سألت الزوجة: ماذا حصل معك ياأبا أحمد ؟؟
الســــــلاام عليــــكم :
بدأت شارد الذهن كل دقيقة كل ثانية لم اكن اعرف ان رد الجميل شي صعب
بدأت افكاري تطرق في رأسي كأنها مطرقة ضخمة لا استطيع ايقافها
الزوجة : ابــا أحمد .... يـــا أبا أحمــد
الزوج : نعــــم يـــا أم احمــد
الزوجة : لماذا انت شارد الذهن ؟؟ قل لي لعلي اخفف عنك مصيبتك ..
الزوج : آآه...آآه يا أم احمد لو تعرفين ما حل بزوجكـ ...
الزوجة: ماذا حل بك ؟
الزوج: أتذكرين صديقي القديم أبا رامي ؟؟
الزوجة: نعم ...نعم اذكــره
الزوج: لقد أتي عندي يوم السبت في مكتبي وطلب مني خدمة
الزوجة: مـــاهي؟؟
الزوج: أن أشهد أن ابنه بريء من تهمة قتل صديقه
الزوجه: مــاذا... هل تريد أن تشهد زورا يا أبا أحمد ؟؟
الزوج: أريد ان ارد الجميل
الزوجة: أي جميل تتحدث عنه ؟؟
الزوج: أتذكرين عندما كنت في المشفى ولم استطع دفع تكاليف العلاج
لقد دفعها عني أبارامي .
الزوجة: نعم .. يا أبا احمد أنها شهادة زور... شهادة زور اتفهم ؟؟
الزوج: ماذا؟؟ كيف أستطيع رد جميله ؟؟
الزوجة: تستطيع بفعل الخير فأنت هكذا تحمي مجرم من عقوبته
الزوج: كفى أنا لاأريد سماع شئ أتركيني وحدي
فبدأت أفكاري تأخدني هنـــا وهنــاك كأنني لا أعرف سبيلي
لاأعرف طريقي قد تهت وضعت بين إزدحام الأفكار .
في الصباح الباكر إستيقظ أبا أحمد على رنين هاتفه الخلوي
أبا أحمد: الســلام عليكم ......
أبا أحمد: الحمد لله ......
أبا أحمد: نعم الساعة كم ؟؟ .......
أبا احمد: الســـاعة التاسعة؟؟ .....
أبا أحمد: لن أتاخر ....
أبا أحمد: وعليكـ الســلام ....
ذهــب أباأحمد لشرب قهوته التي إعتاد أن يشربها كل صباح ولكن أبا أحمد
شرب قهوته كأنه يشرب سمـا مر المذاق وكان يسمع صوت الطيور
كأنها أصوات وحوش تريـــــد أذيــتــه.
ذهب أبا أحمد ليرتدي ملابسه ... أستيقظت زوجته
قالت: لم تغير رأيــك بعـــد؟؟
قال أبا احمد: قلت لك انها مجرد رد جميــل
قالت الزوجة: هذه شهادة زور أتفهم ما معنى ذلكـ
الزوج: نعم أفهم ذلك
الزوجة: انا لن اتكلم بعـــد الآن ..
خرج أبا أحمد من باب بيته لينتظر أبا رامي ليأخذه إلى القاضي
أتى أبا رامي فصعد أبا أحمد إلى السيارة
وبعــد وصولهم ... إلى قاعة المحكمة
نادى القاضي أين الشاهد الأول دخل أباأحمد
قـال القاضي: أقسم بأن تقول الحق
وقف أبا أحمد وخفقات الفؤاد تدق بسرعة والجسد يقشعر
وبدأت أفكاره تأخذه هنا وهنـــاك
فبدأصوت زوجته يرن في أذنيه عندما قالت شهادة الزور
شهادة الزور
قال القاضي : هيا أيها الشاهد تكلم
قال أبا أحمد وشفتاه ترجفان : أقسم بالعلي الجبار أن أقول الحق
قال القاضي: قل ما عندك يا أبا أحمد
بدأت خفقات قلبه تتسارع أكتر فأكثر فقرر أبا احمد قول الحق
فقال أبا أحمد الحقيقة وأنها مجرد رد جميل إلى أبا رامي
رجع إلى بيته مرتاح البال .... يحمد ربه
سألت الزوجة: ماذا حصل معك ياأبا أحمد ؟؟
قال لها لقد قلت الحقيقة ... الحمد لله لقد إستيقظ ضميري في
آخر لحظة والفضل كله لكـ يا أم أحمد
قالت الزوجة ودموع الفرح تغمر عينيها ... نعم الحمد لله
هذا أبا أحمد الذي أعرفـــه ...
هــــــذه القــصة من كتــابتي ... ^_^
أرجـــــــوا بأن تستفيدوا وتفيدوا من هذه القصة ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://qalqilia-sh-school.ahlamontada.com
 

موضوع التعبير (1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» القواعد الهامه لكتابه التعبير
»  مسابقات توظيف الأساتذة المساعدين و الباحثين 2012 - 2013 ...موضوع متجدد

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
qalqilia-sh-school ::  :: -